وليد أبو سليمان يلقي محاضرة عن الوضع الاقتصادي في لبنان



الاقتصادي لبنان – وكالات:

حاضر الخبير المالي وليد أبو سليمان عن الوضع الاقتصادي، بدعوة من لجنة طلاب المدارس في “التيار الوطني الحر”.

وبحسب “الوكالة الوطنية للإعلام”، تحدث أبو سليمان عن هيكلية الاقتصاد اللبناني الذي كان يعتمد قبل الحرب على القطاعات المنتجة، ثم تحول إلى القطاعات الخدماتية، وعن أهمية هذا التحول على وضعية الاقتصاد ومستقبله، متطرقا إلى أرقام الموازنات العامة.

ونبه أبو سليمان من خطورة عدم وضع موازنة عامة وتأثيره على الحركة الاقتصادية ومالية الدولة، مشيرا إلى أن بلوغ الدين العام حافة الستين مليار دولار لا يبشر بالخير، لا بل ينذر بعواقب وخيمة.

وفند ابو سليمان أسباب تراجع النمو العام، لاسيما بسبب التوتر الأمني والتشنج السياسي، معددا أخر أرقام القطاع السياحي كما القطاع العقاري، وتناول تأثيرات الأزمة السورية على لبنان، لاسيما على الوضع الإقتصادي لناحية انخفاض حركة التصدير بسبب الأوضاع الأمنية.

وحذر الطلاب من هجرة الأدمغة التي تهدد المستقبل، لافتا إلى أن الوضع الاقتصادي لم يبلغ حافة الإنهيار، لكن لا بد من إيجاد حلول وهي ممكنة لتدارك المخاطر، مشدداً على أهمية التوسع في المشاريع الاستثمارية كونها تؤمن فرص عمل جديدة للمتخرجين، وتساعد على تحريك العجلة الاقتصادية لما فيه مصلحة الجميع.

ثم فتح أبو سليمان الفرصة أمام كل المتخرجين الذين يهمهم التدرب في الشركة المالية التي يديرها.

أضف تعليقك

احصل على نشرة مختارات الأسبوع من الاقتصادي.كوم، وسيصلك:

  • أهم أخبار الأسبوع
  • آخر الشخصيات المضافة إلى دليل "من هم؟"
  • أحدث الشركات المضافة إلى دليل الشركات
  • معارض الصور الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع
  • آخر مقالات قسم "الإدارة" من هارفرد بزنس ريفيو