قيّم خطتك الادخاريّة على الأقل مرة كلّ العام

قيّم خطتك الادخاريّة على الأقل مرة كلّ العام

ست عادات مالية سيّئة تمنعك من أن تصبح ثريّاً


الاقتصادي – منوعات:

لا يخفى على أحد أن الإنفاق أكثر مما تجني يضر بميزانيّتك، لكن هناك بعض العادات الغير واضحة التي يمكن أن تهدر مالك.

وفيما يلي، يعرض موقع “سي إن إن موني” العادات المالية التي يؤكد الخبراء أنها تؤذي مدخراتكم على المدى الطويل.

1. ادخار ما يتبقّى من راتبك

إذا كانت خطتك للادخار تشمل الانتظار حتى نهاية الشهر، والاحتفاظ بمخلفاته، فربما حان الوقت لتحدد أولويات ميزانيتك.

عندما تحصل على راتبك، عليك أن تقوم مباشرة باقتطاع جزءٍ منه ووضعه في حساب ادخار أو استثمار بحيث لا تراه أبداً، ولا يكون من السهل عليك سحبه أو استعمال مبالغ منه.

وعند تحديد الميزانية، يجب تعيين هدف للادخار، فمثلاً يمكن تحديد نسبة الادخار بحوالي 7-10%، ثم التصرّف بباقي الميزانية، وتحديد الأولويات بناءً على ذلك.

2. تحديد نسبة الادخار ونسيانها

عليك أن تزيد معدّل مدخراتك طيلة حياتك المهنيّة، فوفقاً لما ينصح به المخطِّط المالي المعتمد في “إكزنشيال لاستشارات الثروات” بولاية تكساس الأميركية، نيل كريشناسوامي، عندما تحصل على زيادة في راتبك، يجب أن ترفع معدّل مدخراتك أيضاً.

إن عدم مراجعة حسابات التقاعد يمكن أن يكون مكلفاً أيضاً. لذا، تقترح المخطط المالي والعضو المنتدب في “يونايتد كابيتال”، كاري كاربونارو، أن تقيّم خطتك وتعيد تحديد معدل الادخار على الأقل مرة كلّ العام للتأكد من توازن نفقاتك مع مدّخراتك.

3. إنفاق الكثير على المسكن

غالباً ما يكون الرهن العقاري و الإيجار الشهري أكثر ما يأكل من الميزانية، لكن ينصح كاربونارو بأن لا يتجاوزا 28% من إجمالي دخلك، وذلك يشمل المدفوعات الرئيسية، والفوائد، والضرائي، والتأمين.

4. التحفّظ كثيراً عند الاستثمار

إن التقلبات في “وول ستريت” ليست لضعاف القلوب، لكن من المهم أن تكون مجازفتك مناسبة لعمرك.

يقول بيترز: “إذا كنت في الـ40 من عمرك، فيجب أن تمتلك 100% من أسهم الاستثمار”.

5. الإفراط في التسوّق

عندما يتعلّق الأمر بشراء الأشياء باهظة الثمن، تذكر بأن الصبر فضيلة.

وتقول كاربونارو: ” إذا كنت تريد شراء شيءٍ غال الثمن، انتظر يوماً، وانسى الأمر كي تتأكد في اليوم التالي ما إذا كنت فعلاً بحاجة لهذا الشيء.”، ثم يضيف، “أؤكد لك أنك 99% لن تحتاجه”.

6. دفع الكثير من الرسوم المصرفيّة

لن تكسر رسوم الحساب المصرفي ميزانيّتك إلا إذا استمرّت. لذا، تأكد من فهم شروط حسابك كي تتجنّب أي ضرباتٍ مفاجئة.

وتبيّن كاربونارا أن أحد عملائها كان يدفع شيكات تتجاوز مافي رصيده مرتين في الشهر، لأن خط الائتمان غير مرتبط بحساب الشيكات الخاص به، وتقول: “إن رسوم السحب الفائض على المكشوف مكلفة، لكن إذا فعلتها مرتين في الشهر، قد تصل رسومها إلى 840 دولار في العام”.

أضف تعليقك

  • Aimun Yousuf

    رقم 6 لا تعتبر منطقية مقارنة بالبقية، لأنها تناقش مصروفات المدى الصغير.

    يمكن أن يضاف بدلا عنها مثلا:
    المجازفة في الدخول في مشاريع تجارية أو شراكات بناء على قرارات عاطفية أو آنية، أو ناتجة عن ردود أفعال.

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر COMMAND أو CTRL