ست نصائح تساعد المستقلين المشغولين في إدارة وقتهم


هانية الصلح حص
هانية الصلح حص

مسوّق محتوى ووسائل الإعلام الاجتماعي منذ 2010، الإمارات العربية المتحدة.

الاقتصادي – أفكار ومهارات:

يضطر المستقلون الذين يعملون لحسابهم الخاص إلى إدارة عدة مشاريع في آنٍ واحد، ومع اختلاف أنواع المشاريع التي تسترعي اهتمامك، سيصعب عليك إدارتها دون حِيل ونصائح لإدارة الوقت.

تعدّ إدارة الوقت عنصراً أساسياً لنجاح المستقلين، إذ إن إدارة وقتك تعني أنك ستكون أكثر إنتاجية. والإنتاجية المضاعفة تؤدي إلى تجاوز توقعات العملاء، وبالتالي، سيمتدح عملاؤك عملك أمام الآخرين وسيتدفق المزيد من العمل إليك، كما سيكون لديك المزيد من الوقت للتعامل مع عددٍ أكبر من العملاء وزيادة دخلك، دون التخلي عن الوقت الخاص بعائلتك وأصدقائك.

ألم تقتنع بعد؟ إن عدم قدرتك على إدارة وقتك بالشكل الأنسب لا تعرّض سمعتك للخطر فحسب، بل إن الهلع الدائم للتسليم في الموعد المناسب يتسبب أيضاً بتراجع جودة حياتك، لا سيما وأنك ستحاول إنجاز العديد من المهام في آنٍ واحد، ما سيدفعك لبذل مجهود أكبر من اللازم، وفي نهاية المطاف، ستفقد تركيزك، وتسلم عملك في وقتٍ متأخر، وبالتالي تبدأ بخسارة عملائك.

وكي أجعل حياتك أسهل، جئتك بست نصائح لإدارة وقتك:

1) أنشئ جدولاً

تعد هذه الخطوة ضرورية لمتابعة عملك وتتبّع المواعيد النهائية لتسليم المشاريع. إلا أن تتبع المواعيد النهائية التي يوفرها العميل ليس كافياً.

من الأفضل أن تعيّن لنفسك موعداً نهائياً لكل خطوة في المشاريع، بدءاً من المقابلات والبحث وحتى إنجاز المهمة.

ويمكنك الذهاب إلى جدولة وقتٍ محدد لإنجاز كل خطوة، ما يضمن لك تنظيم العمل في جميع مشاريعك دون تأخير، كما سيساعدك في الحفاظ على تركيزك دون القلق حيال ما ستفعله بعد ذلك.

وهناك طريقة رائعة لتتبع جميع الخطوات، وتتجسد في استخدام تطبيق روزنامة، سيساعدك التطبيق في متابعة قائمة مهامك وإنجازها خلال الوقت المناسب، وببساطة، اقضِ بضع دقائق نهاية كل يوم لوضع قائمة لمهامك التالية.

ولا تنسَ تحديد أوقاتٍ للراحة، وممارسة التمارين الرياضية، وتناول الغداء، لا تحتاج إلى روتينٍ جامد، لكن كتابة قائمة واضحة ستبقيك في المسار الصحيح.

2) حدّد الأولويات

إن العمل على عدة مشاريع في وقتٍ واحد يعني أنك ستقفز من مشروعٍ إلى آخر، اقضِ على التوتر عبر تحديد متى يجب إنجاز كل خطوة قبل الانتقال إلى المهمة التالية.

ابدأ بالمهام التي تتطلب منك العمل مع أشخاصٍ آخرين، كالمقابلات، والتعاون، وأي شيء يستدعي انتظار الحصول على الرد من أشخاصٍ آخرين، وأثناء الانتظار، يمكنك الاستمرار في البحث كي تحصل على كل المعلومات التي تحتاجها قبل موعد التسليم النهائي.

وبعد ذلك، يمكنك العمل على مشاريعك بناءً على حجمها وموعد تسليمها.

3) كن منظماً

إذا كنت منظماً، فلن تضيّع وقتك في البحث عن أوراق الملاحظات أو الملفات، رتب أوراقك في مجلدات منظمة وضع كل مشروع في مجلده الخاص، سيعينك هذا في العثور على الوثائق بسهولة وسرعة أكبر.

وعبر كونك منظماً، يمكنك تجنب الوصول إلى حافة الهاوية.

حدّد لنفسك ساعات عمل والتزم بها، وإذا كنت منظماً، سيكون من السهل تحقيق ذلك.

4) ابدأ باكراً

لا تؤجل عملك إلى اليوم الذي يسبق يوم التسليم مباشرةً، لن تعرف ما سيواجهك من عقبات، ومباشرة العمل باكراً ستضمن ألا تتسلل المفاجآت قبل يوم التسليم.

كما أن مباشرة العمل باكراً يتيح لك التفكير في جميع مشاريعك وأنت تقوم بأعمالك المنزلية، وبالتالي باستطاعتك البدء بالعمل على المشروع في ذهنك.

5) اعمل على دفعات

سيساعدك هذا في الحفاظ على تركيزك.

أحياناً يكون من الأسهل العمل على أجزاءٍ متشابهة من مشاريع متعددة بدل محاولة إنجاز مشروعٍ كامل قبل الانتقال إلى الآخر، لكن تأكد من فهمك لمستويات الطاقة لديك، قد يكون من السهل أن تعمل على عددٍ من المقابلات في يومٍ واحد، لكن من الصعب إنجاز عدة مشاريع كتابة في يومٍ واحد.

6) حافظ على تركيزك

تأكد من أن الفترة الزمنية التي تحددها لكل مهمة مخصصة للتركيز بحيث لا تؤثر سلباً على جودة العمل، لذا، إذا حددت وقتاً لمشروع كتابة، ركز على ذلك المشروع فحسب، ولا تزر صفحتك على “فيسبوك” ولا تجب على رسائل البريد الإلكتروني خلال ذلك الوقت، فقط ركّز في العمل الذي بين يديك.

نصيحة إضافية لإدارة وقت المستقلين

لدي الكثير من نصائح إدارة الوقت التي تناسب عمل المستقلين، وليست صعبة أو معقدة، لكن بإمكانها أن تجعل حياتك أسهل وعملك أقل إرهاقاً:

  • استيقظ باكراً، ومارس التمارين الرياضية، وأنجز أعمالك المنزلية قبل البدء بالعمل.
  • تعلم كيف تقول “لا”، إذا كان جدولك مزدحماً، أو بدت مهمة معينة صعبةً جداً عليك، فلا بأس بأن تقول “لا”، لا يجدر بك أن تستنفد طاقتك ثم تفشل في التسليم، تذكر أن عملك كمستقل يعني أن سمعتك دائماً على المحك.

هذه النصائح لإدارة الوقت ليست صعبة، لكنها تحتاج للمثابرة والعزيمة، أنشئ جدولاً والتزم به كي تعمل على عدة مشاريع بسلاسة.

تنويه: الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب، ولا تعكس بالضرورة السياسة الرسمية لموقع “الاقتصادي.كوم”، أو موقفه تجاه أي من الأفكار المطروحة. 

أضف تعليقك

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر COMMAND أو CTRL