أشارت جمعية المصارف إلى أن الأخطار تؤثر على تعزيز النمو المستهدف وتدفق الاستثمارات الخارجية

أشارت جمعية المصارف إلى أن الأخطار تؤثر على تعزيز النمو المستهدف وتدفق الاستثمارات الخارجية

جمعية المصارف تحذر من الضرائب المقترحة بمشروع موازنة 2017


الاقتصادي – لبنان:

نبّهت “جمعية المصارف” في لبنان، إلى الأخطار التي من المتوقع أن تنجم عن مشروع موازنة الـ2017، والضرائب الجديدة المقترحة فيه، حيث تناول بعضها القطاع المصرفي اللبناني.

وذكرت الجمعية، أنها سترفع إلى السلطات المختصة، مذكرة في هذا الخصوص، وتجري اتصالات مكثفة مع المسؤولين المعنيين لمعالجة الموقف، موضحة أن الموازنة، تتطلب جهوداً لا بد أن تأخذ وقتها لتثمر، مبيّنة أن أي أعباء ضريبية جديدة، سيكون له انعكاسات سلبية ومخاطر كثيرة.

وأشارت جمعية المصارف، إلى أن، الأخطار تؤثر على تعزيز النمو المستهدف، وتدفق الاستثمارات الخارجية، ورصيد ميزان المدفوعات، وعلى استحداث فرص عمل للشباب، وبالتالي على مستوى معيشة المواطنين.

يشار إلى أن، إقرار الموازنة العامة لـ2017، يساهم بالعودة الضرورية والواجبة، إلى التزام قواعد إدارة المالية العامة وأصولها، وما تعبر عنه من عزم لدى السلطات المختصة، على ضبط الإنفاق وترشيده، وتحسين جباية الإيرادات العامة، وفق أولويات وأهداف محددة، من شأنها تحفيز النمو، وتصحيح أوضاع مالية الدولة.

أضف تعليقك

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر COMMAND أو CTRL